الرئيسية / الخليج / “الكويت في القلب”.. مصريون يحتفلون بالعيد الوطني ٥٩

“الكويت في القلب”.. مصريون يحتفلون بالعيد الوطني ٥٩

|مصر والخليج


>>الكويت بلدنا الثاني ونشارك إخوتنا احتفالات الأعياد الوطنية

شارك عدد كبير من الجالية المصرية بدولة الكويت أشقاءهم الكويتيين العيد الوطني لذكرى الاستقلال الـ 59، حيث احتفل كل وافد على طريقته الخاصة وتنوعت الاحتفالات بأشكال مختلفة إلا أنها اجتمعت تحت عنوان واحد “الكويت في القلب”
يقول أحمد جمعة مصري مقيم في الكويت منذ قرابة 10 سنوات إن الكويت هي بلدنا الثاني وذلك لأني أعيش فيها منذ أكثر من 10 سنوات، وتعجز الكلمات أحيانًا عن وصف معلمًا من معالم الدنيًا، أرضًا كانت ومازالت منبرًا للثقافات والعلوم الأخرى، وطنًا ذاع اسمه في كل مكان إنها الكويت.
وأوضح جمعة أنه عمل في أكثر من مجال حتى وصل إلى منصب مدير تسويق في شركة تعد من أكبر شركات الكويت، وأضاف: رزقني الله بولدي حمزة الذي رأى النور في الكويت، ورغم جنسيته المصرية، إلا أنه يعتبر الكويت هي بلده ووطنه الثاني الذي يتعلم في مدارسه.
ويضيف جمعة: لقد مرت علي لحظات صعبة ولحظات سعيدة في هذه البلد ولذلك هي تعبر عن ذكرياتي جميعها، ولن أتمكن من أن أوفي حق هذه البلد، بلد الخير والعطاء بارك الله في أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وبارك الله في سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وفي رئيس مجلس الأمة السيد مرزوق الغانم.
وحول فعاليات العيد الوطني قال جمعة إنه قضى أيام العطلة بين أصحابه المصريين والكويتيين لتبادل التهاني .
أما هشام شرف فهو مصرى مقيم يعيش في الكويت، وقال إنه من حيث سهولة العمل فالحمد لله أجد سهولة كبيرة خلال عملي كمستشار قانونى بأحد مكاتب المحاماة في التعامل مع موظفين وخبراء وزارة العدل وغيرهم، ناهيك عن أن الأمور تسير بشكل أكثر سلاسة لأن معظم المعاملات منظمة إلكترونيا.
أما بشأن المعيشة من مسكن ومأكل فقال شرف: الحمد لله نجد فيهم يسر سيما وأن معظم المطاعم والمقاهي المصرية لها فروع بالكويت، وإذا أردت السفر أو التنقل فالأمور تسير بدون أي إجراءات معقدة ولا يحتاج الأمر لتأشيرات خروج أو عودة.
ويعمل علاء صبري مهندسا بالكويت منذ 200 عاما، وقال إن الاحتفال في الكويت له مذاق خاص في دولة الإنسانية التي يحكمها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رجل الخير والإنسانية، مشيرا إلى أنه أنجب ابناءه في الكويت، بعد أن عمل في أكثر من دولة عربية، لكن الكويت لها فضل على الجميع، وأضاف قائلا: إللي يشرب من مية الكويت لازم يرجعلها تاني.
ولا ينسى إيهاب أبو عزيز المقيم في الكويت منذ 13 عاما موقف إنساني لمواطن كويتي اسمه عادل أبو تلف “أبو سالم”، عندما اصطحبه إلى الدكتور طارق الجاسر مدير مستشفى ابن سينا وتم عرضه على خبير إنجليزي في العظام، حيث كان يشكو من آلام مفرطة، وأضاف: لا أنسي الفضل لله ثم لهؤلاء الإخوة في الدين والعروبة ودامت ديار الكويت عامرة بأهلها.
ويؤكد محمد عبد الحكيم الذي يعمل مصمم جرافيك بالكويت بأنها بلد القانون والاحترام، حيث يشعر الجميع أنهم وسط أهليهم وأضاف: لم أشعر يوما بالغربة.. دام عزك يا كويت .

شاهد أيضاً

علي مسؤولية خبير تكنولوجيا حيوية : بداية النهاية لكورونا يوليو المقبل

|🇪🇬مصروالخليج قال الدكتور تحسين شعلة أستاذ وخبير التكنولوجيا الحيوية أن الموقف الحالى لوباء كورونا يشير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WhatsApp chat