الرئيسية / أخبار / عدنان يوسف: تعاون فاعل بين الحكومة والمصارف أسهم في تطوير القطاع

عدنان يوسف: تعاون فاعل بين الحكومة والمصارف أسهم في تطوير القطاع

البنوك الإسلامية قادرة على الصمود والنمو

|🇧🇭 مصر والخليج

تحتفل مملكة البحرين هذا العام بمرور 100 عام على تأسيس القطاع المصرفي، وقد أعلنت جمعية مصارف البحرين إطلاق هذه الاحتفالية خلال شهر أبريل الماضي، وتتضمن جملة من الفعاليات والإصدارات واللقاءات، وصولا إلى يوم الاحتفال الرسمي بهذه المناسبة بتاريخ 11 ديسمبر القادم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء.
وفي هذا الإطار تقوم جمعية مصارف البحرين بإعداد كتاب يوثق مسيرة القطاع المصرفي ويتضمن عددا من الحوارات مع قيادات مصرفية حالية وسابقة، وتنشر مقتطفات من تلك الحوارات في الصحافة المحلية.
يتحدث رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين، والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة الإسلامية، الأستاذ عدنان أحمد يوسف، عن وجود أنظمة وقوانين كافية لعمل القطاع المصرفي في البحرين، قائلا: “أن هناك تعاون دائم بين مصرف البحرين المركزي والمصارف الأخرى فيما ما يخص الأنظمة والقواعد الجديدة، حيث يتم التشاور والتحاور بين الطرفين.
ويوضح الأستاذ عدنان أن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر لطالما حرص على لقاء رؤساء الوفود المصرفية التي تأتي للبحرين لإعطاء الدعم الحكومي لتسهيل عمل المصارف في البحرين.
مشيرا في هذا الصدد إلى أنه كان هناك أيضا وزير التجارة الأسبق رحمه الله حبيب قاسم، والوزراء من أمثال إبراهيم عبد الكريم وعبد الله سيف. لقد كانوا جميعا يحرصون على الاستماع الى رؤوسا الوفود الأجنبية لمعرفة متطلباتهم وإدخال القوانين اللازمة لتسهيل عملهم في البحرين.
ويتابع أنه في العام 1985 قام محافظ مصرف البحرين آنذاك عبد الله سيف (مؤسسة نقد البحرين سابقاً) بمباركة من سمو رئيس مجلس الوزراء الموقر، وتشجيع من أمير البلاد الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، بالعمل من أجل تسهيل إجراءات تنشيط حركة إنشاء المصارف الإسلامية. وبفضل ذلك نجحت البحرين في احتضان المصارف الإسلامية (مع العلم بأن بنك البحرين الإسلامي كان قد تأسس في العام 1987) وفتحت تلك الخطوة المجال أمام تلك النوعية من المنتجات المصرفية، مؤكدا بأنه لو تأخرت تلك المبادرة لكان من الممكن أن تذهب المصارف الإسلامية الى بلد آخر”.
ثم يستطرد قائلا: “كان التعاون آنذاك، ولا يزال، قويا، حتى الأن، بين القطاع المالي والحكومة، حيث دائما تستمع السلطات الرقابية الى آراء وملاحظات المسؤولين العاملين المؤسسات المالية”.
وفيما يتعلق بمنظمات المجتمع المدني المساندة للنظام المصرفي، يرى السيد عدنان ” إن جمعية مصارف البحرين هي الواجهة المساندة لتمثيل مصالح المصارف والمؤسسات المالية لدى البنك المركزي والوزارات الأخرى المعنية. والجمعية لها ميزة تواجد مجموعة من الأجانب في مجلس إدارتها، وهذا الأمر قد لا يكون موجودا في معظم البلدان، حيث أن الأعضاء لأية جمعية مصرفية في أي بلد قد يكونوا من أبناء البلد ذاته. أما في البحرين فإن التمثيل في مجلس إدارة الجمعية يتضمن عدد من مسؤولي المصارف المتواجدة في البحرين. وهذا يعطي الجمعية بعدا ملائما لتمثيل مصالح البنوك الأجنبية العاملة في البحرين”.
وفي سؤاله عن مستقبل المصارف الإسلامية وقدرة منتجاتها على المنافسة.، نجد الاستاذ عدنان متفائلا، يؤكد ذلك قوله، ” إن دخول المصارف الإسلامية بأنواعها في البحرين حصل بطريقة شبه منظمة حيث تم إفتاح المصارف العالمية ومنها مصارف الأوفشور الإسلامية، ثم المؤسسات البنوك التجارية، وبنوك إدارة الأصول، والمحافظ الاستثمارية ، ولذلك كانت المصارف الإسلامية تنمو بنفس طريقة نمو المصارف التقليدية وبلغت مجموع الأصول في المصارف الإسلامية ما يقارب 3 ترليون دولار امريكي بينما مجموع أصول كل المصارف العربية يبلغ نفس المبلغ وهذا يعني بأن المصارف الإسلامية استطاعت ان تبلغ ميزانياتها قدر ميزانيات المصارف العربية في فترة قصيرة جدا نسبيا”.
ويضيف “لقد حرصت طوال مسيرتي المصرفية عندما أزور أي بلد في العالم أن ألتقي بمسؤولي المصارف المركزية والمصارف الكبيرة، وكنت كل ما أسألهم عن البحرين كانوا جميعا يبدون الكثير من كلمات الإطراء ويؤكدون علمهم بمساندة حكومة البحرين للقطاع المالي والمصرفي”.
ويشير يوسف إلى العمل الذي بذل على امتداد عقود من الزمان منذ انطلاقة الحركة المصرفية الإسلامية في العقد السابع من القرن العشرين من أجل مأسستها، لافتا إلى “القاعدة الصلبة التي مدت الحركة المصرفية الإسلامية على قدرتها في الابتكار، والصمود والنمو على حد سواء”.

شاهد أيضاً

مطار جدة يحتضن أكبر حوض أسماك في مطارات العالم

|🇸🇦 مصر والخليج بث مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد فيديو على حسابه في تويتر أحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WhatsApp chat