أخبار عاجلة
الرئيسية / رواد أعمال / بنوك و بورصة / “يوسف علي” أول عضو أجنبي بمجلس إدارة غرفة أبوظبي

“يوسف علي” أول عضو أجنبي بمجلس إدارة غرفة أبوظبي

مؤسس مجموعة اللولو التجارية

مصر والخليج :

ولد يوسف علي في 15 نوفمبر 1955 في ولاية كيرلا الهندية، وتلقى تعليمه الأساسي في ناتيكا، ثم توجه إلى ولاية غواجارات لمتابعة دراسته الجامعية وحصل على شهادة الدبلوم في مجال إدارة الأعمال.

سافرعلى للعمل في الإمارات العربية المتحدة عام 1973، وانضم إلى مجموعة “EMKE” التي أسسها عمه عبدالله في إمارة أبوظبي، حيث قام بتطوير مجال التوزيع بالجملة بالإضافة إلى زيادة واردات الشركة.

وبعد فترة من الزمن، قام بإطلاق أولى مشروعاته التجارية الخاصة في مجال محلات البيع بالتجزئة والتي عرفت بمجموعة لولو هايبر ماركت. قام يوسف علي بتأسيس أولى متاجر لولو هايبر ماركت خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي، وكان قطاع البيع بالتجزئة في دولة الإمارات في هذه الفترة يشهد ازدهاراً وتغيّراً كبيراً، حيث استبدلت محلات البيع التقليدية بالمتاجرالكبيرة والمخازن الضخمة “السوبر والهايبر ماركت”.

وأثناء فترة هذا الإزدهار، استطاع علي في عام 1995 أن يسيطر على مجال البيع بالتجزئة في العاصمة أبوظبي وتمكن من النجاح في تنفيذ مشروع مجموعة لولو هايبر ماركت.

مجموعة اللولو التجارية تعاونت مجموعة ” EMKE” مع مجموعة اللولو التجارية لتصبح مجموعة شركات عائلية، وتوسعت الأعمال التجارية بعد الدمج بين الشركتين لتشتمل على استيراد المنتجات المجمدة من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وتوزيعها وبيعها في جميع أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة وليس فقط في إمارة أبوظبي، ثم تطورت الأعمال لتشمل استيراد المواد غير الغذائية.

بدأت المجموعة باستيراد كميات هائلة من المواد الغذائية المصنعة واللحوم الباردة والغذائيات وقامت بتوزيعها على مجموعة واسعة من الفنادق والمطاعم والمخازن وشركات الأغذية، وبالنتيجة سيطرت على جزء كبير من السوق الإماراتي في مجال استيراد وبيع المواد الغذائية سواءٌ بالجملة أو بالتجزئة.

حققت المجموعة، التي تأخذ من إمارة أبوظبي مقراً رئيسياً لها، نمواً كبيراً وأصبحت إحدى المجموعات الدولية التي تنتشر أعمالها في ثلاث قارات، وتم تصنيف المجموعة في وقتنا الحالي على أنها إحدى أهم الجهات الفاعلة الرئيسية في قطاع تجارة التجزئة بمنطقة الشرق الأوسط مع أكثر من 100 متجر في دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية.

وتمتلك المجموعة العديد من المراكز التجارية الضخمة التي تنتشر في جميع أرجاء الخليج العربي ومنها الخالدية مول، الراحة مول، الوحدة مول، مشرف مول، مول مدينة زايد، رملي مول، مول الخور وغيرها.

وقد تم افتتاح مول لولو للتسوق في كوتشي، كيرا في 10 من مارس 2013 ليكون أول مشاريع المجموعة في الهند وهو الآن أكبر مركز للتسوق فيها، بالإضافة إلى افتتاح مشروع آخر في مول أفينو بالرياض في المملكة العربية السعودية.

تعتبر مجموعة لولو في وقتنا الحالي من أكثر الشركات الناجحة عالمياً التي حققت نمواً تصاعدياً مطرداً خلال السنوات الماضية، وتضم مايزيد عن 40.000 يداً عاملةً من 37 جنسيةً مختلفةً، وتبلغ قيمة مبيعاتها السنوية أكثر من 6.2 مليار دولار أمريكي.

وتمتد فروع الشركة في العديد من الدول العالمية مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، قطر، الكويت، البحرين، المملكة العربية السعودية، مصر، أندونيسيا، تايلاند، فيتنام، ماليزيا، الصين، كينيا، أوغندا، جنوب أفريقيا، تركيا، المملكة المتحدة، إسبانيا، البرازيل، الهند والولايات المتحدة الأمريكية.

توسعت أعمال المجموعة لتدخل مجالات عديدة مثل تكنولوجيا المعلومات، الشحن، التعليم، السياحة والسفر، الاستيراد والتصدير، كما بدأت المجموعة مؤخراً بالاستثمار في قطاع الفنادق، حيث قام علي ببناء فندق ضخم على مستوى الخمس نجوم فوق مساحة تقدر بما يقارب 92.000 قدم مربع في بريطانيا بالشراكة مع شركة ” Galliard Homes” وتم افتتاحه في عام 2017. بالإضافة إلى ذلك فإن علي يعمل على توسيع أعماله في مجال الفنادق في أوروبا وأمريكا الشمالية والهند، كما أنه يمتلك فندق الشيراتون في مسقط بسلطنة عمان. وفي مجال آخر، تمكّن يوسف علي في عام 2013 من الحصول على حصة تقدر بـ 4.99% من أسهم البنك السوري في ثريشور، وحصة أخرى تبلغ 4.47% من أسهم البنك الفيدارالي في كوتشي. وعلاوة على ذلك، فهو يتولى مناصب عالية في قطاعات وهيئات الدولة الرسمية، كما في القطاعات التعليمية والإجتماعية.

يعد يوسف علي من أكثر الشخصيات التجارية الناشطة في المجال الإجتماعي، حيث أنه يشارك في الأنشطة الخيرية والإنسانية في الهند ودول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى مساهمته في العديد من الأنشطة الخيرية في جميع أنحاء العالم كجزء من المسؤولية الإجتماعية للشركات العالمية، وفي هذا السياق، انضمت مجموعة اللولو إلى مبادرة “دبي العطاء” لتطوير المدارس في غزة ونيبال.

وقام يوسف علي بافتتاح مركز جنائزي متعدد الأديان للجالية الهندية في إمارة الشارقة، كما عمل على الترويج للمنتجات العضوية المزروعة من قبل مجتمع الإحتياجات الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة وبيعها في فروع لولو هايبر ماركت. ومن جهة أخرى، تبرّع علي بمبالغ سخية لمنكوبي زلزال غواجارات، وصندوق الإغاثة من كارثة تسونامي في آسيا، ولوكالة الإغاثة من الفيضانات في أجزاء عديدة من العالم. وبالإضافة إلى ذلك، يشارك علي في ضمان الرعاية الإجتماعية والدينية والإقتصادية للهنود المغتربين في منطقة الخليج، ويلعب دوراً هاماً في إعادة تأهيل الأشخاص الذين فقدوا مصدر رزقهم في حريق كاليكات.

وقام على بتتويج حياته المهنية عندما تم انتخابه بأغلبية ساحقة ليصبح عضواً في مجلس إدارة غرفة أبوظبي للتجارة والصناعة، وليكون أول مغترب يصل إلى عضوية أكثر السلطات التنظيمية ازدهاراً في العالم، كما أعيد انتخابه في عام 2009، وتولى منصب رئيس لجنة التجارة في الغرفة آنذاك، ومرة أخرى في عام 2014 ليصبح أول شخص من جنسية غير عربية يتم انتخابه لعضوية مجلس إدارة الغرفة لثلاث مرات.

شاهد أيضاً

بنوك الخليج تمنـــع صــرف «العيـــــادي»

|مصروالخليج أشار بعض الموظفين يعملون في بنوك دول الخليج إلى أن العديد من المواطنين ترددوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WhatsApp chat