الرئيسية / رواد أعمال / عائشة بالخير ..من شندغة دبي إلى جامعة هارفرد

عائشة بالخير ..من شندغة دبي إلى جامعة هارفرد

عائشة بالخير باحثة في العلوم الانسانية و سفيرة للتراث الإماراتي

مصر والخليج :

قصتها ملهمة للغاية فقد استطاعت أن تكون النموذج المشرفة للمرأة العربية ففي عام ٢١٠٣استضاف منتدي مبادلة مجموعة من الرواد والقادة سرد كل منهم تجربته أمام الحضور لتحفيزهم ومن بين هؤلاء الدكتورة عائشة بالخير ، مستشارة البحوث في الأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة -دولة الإمارات العربية المتحدة التي أصبحت ضمن برامج المؤتمرات العالمية تساهم بمحاضرات وإدارة جلسات بعد أن كانت علاماتها ضعيفة في المدرسة، وبعد أن كانت تنعتها معلماتها بـ»الغبية»، فيقولون لها: «مهما درست لن تتعدى مهنة فراشة»، اختمرت هذه الكلمات في لا وعيها، وبعد حصولها على البكالوريوس قررت أن تتحدى نفسها ومعلماتها اللاتي كن يتعمدن إحباطها.

وتسرد بالخير إن لتلك الكلمات أثر كبير عليها تلك وشكلت الفارق في حياتها، بل كانت العمود الفقري لنجاحها، حيث كانت الكلمات التي استندت عليها لتؤسس لنفسها مسار التميز، فقررت أن تغير تشكيل الكلمة لتصبح “فَرَاشة” تقطف من بساتين العلم في كل يوم زهرة فاختبرت الحياة عبر الدراسة، ودخلت فوقفت نفسها بالقراءة والاكتشاف والسؤال.

فالتحقت بمعهد للفنون الجميلة لتتعلم صناعة الأفلام، ودخلت مجال البرمجة الالكترونية لتتعلم قوانين الرياضيات والهندسة، قادها شغفها للتعرف على خبايا الحضارات عن طريق التحاقها بالدراسات العرقية إلى حصلت الدكتوراه.

وتتحدث بالخير، التي تنحدر من عائلة بسيطة عاشت في الشندغة، أحد أعرق الأحياء في دبي أنها كانت محاطة بالحب والصفاء والقيم العالية أهمها احترام الآخر فتعلمت التواضع والعطاء والعمل بإتقان وتفاني. وتضيف الدكتورة عائشة أن أهم عوامل النجاح هو المثابرة لذلك لديها مجموعة كبيرة من مجسمات السلاحف مايعكس أن في التأني جودة وبلوغ الهدف وان الصبر سيد الأخلاق ومرفوض النفس ومهذب الألفاظ فهو ميزان الكلمة وروح الشخصية. C.V د. عائشة بالخير: مستشارة البحوث في الأرشيف الوطني.

حاصلة على منحة “فولبرايت” وعملت باحثة ومحاضرة زائرة في جامعة “هارفارد”.

حصلت الدكتورة عائشة على شهادة البكالوريوس في صناعة السينما من معهد سان فرانسيسكو للفنون، وشهادة الماجستير في الدراسات العرقية من جامعة سان فرانسيسكو، وشهادة الدكتوراه من جامعة اكسيتر في دراسات الخليج العربي. وهي عضو في عدد من المنظمات واللجان الدولية منها: لجنة اليونيسكو للحفاظ على الثقافة والتراث غير المادي، والمنظمة الأمريكية للتاريخ الشفاهي. كُرِّمت الدكتورة عائشة كخبير في التراث الشفاهي، ودراسات الأنثروبولوجيا الاجتماعية، وجمعية الشتات الإفريقي.

للدكتورة عائشة اهتمامات بحثية، كتابات ومقالات دورية في الصحافة في عمودها الخاص، وتحاضر في مجالات المرأة والثقافات المقارنة، والشباب، وتحولات الهوية، وقد نشر لها العديد من الكتابات في مواضيع عدة من حوار الحضارات إلى الارتقاء بتعليم المرأة في الدولة والمعتقدات الشعبية في دولة الإمارات العربية المتحدة . الدكتورة بالخير أول إمرأة عربية تمثل قارة آسيا والشرق الأوسط في الجمعية العالمية للتاريخ الشفاهي. ; كما أنها أول إماراتية تشغل منصب ممثل الدولة في المجلس الدولي للموسيقى التقليدية وهي خريجة برنامج قيـادات حكومـة الإمارات، القيادات التنفيذية– الدفعة الثالثة.

شاهد أيضاً

«أرامكو مصر» تشارك في مؤتمر رواد الأعمال والمستثمرين العرب

المهندس عشري عبداللطيف |🇪🇬 مصر والخليج يشارك رجل الأعمال المصري عشرى عبد اللطيف رئيس مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WhatsApp chat